قصص قصيرة

قصة الراعي الكذاب من حواديت قبل النوم

قصة الراعي الكذاب من قصص الأطفال الجديدة تروى ضمن  حواديت قبل النوم، حيث تعلمهم الكثير من الأمور والأشياء المفيدة، وهي قصة قصيرة تعلم الأطفال الحكم حتى يستطيعوا التغلب على الكثير من الأمور، وقصة الراعي الكذاب هي من قصص الأطفال المكتوبة، ويحكى أنه كان هناك راعياً صغير السن يرعي غنمه كل يوم خارج القرية، وكان هذا الراعي حديث العهد بعمله قليل الخبرة، فسرعان ما إصابة الملل من ذلك العمل، ففكر في شيء يسليه ويشغله ويبعده عن ذاك الملل فكر ملياً ماذا عساه أن يفعل لتضييع الوقت، خطرت علي باله فكرة وقرر تنفيذها علي الفور.

قصة الراعي الكذاب
قصص قبل النوم

قصة الراعي الكذاب

نادى الراعي أهل القرية بأعلى صوته قائلاً : الذئب الذئب أغيثوني انجدوني الذئب سيأكلني ويلتهم غنمكم، وأخذ يكرر ذلك حتى أسرع أهل القرية جميعاً إلى نجدته، وعندما وصلوا إليه لم يجدوا اي اثر لذلك الذئب، ويجوبون الطرقات يمنة ويساراً فلم يجدوا شيئاً والراعي الكذاب يضحك في سره عليهم، عاد أهل القرية من حيث أتوا، وقد شعروا بالغضب الشديد من الراعي الذي كذب عليهم، أعجبت الفكرة الراعي، وقرر تكريرها مرة أخرى، ولم تمض سوي أيام قليلة حتي أعاد الكرة من جديد، ومرة أخري اسرع أهل القرية لنجدته معتقدين بوجود الذئب، ولكن لم يجدوا ذئباً، فيعودون غاضبين من الراعي.

قصة وعبرة

وفي يوم من الأيام ظهر ذئب في الحقيقة أمام الراعي، وبدأ يهاجمه هو وغنمه، بدأ الراعي يستغيث ويستنجد بأهل القرية ولكن هذه المرة كان يستنجد بقوة، ولكنهم سمعوه وتجاهلوا نداءه، لأنهم ظنوا أنه يكذب عليهم من جديد، وأكل الذئب من غنم الراعي حتى شبع، وتركه وذهب، وبكى الراعي حسرة على فقدانه لغنمه، فالكذَاب لا يصدقه أحد حتى ولو صدق، فالصدق منجاة والكذب مهواة.

الوسوم

طارق أحمد

مهندس كهرباء أعمل خبرة بمجال التدوين والكتابة منذ أكثر من عامين، أحب الإطلاع والقراءة ومعرفة كل ما هو جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق